13/4/2006

ما زال التصعيد الخطير الذي تمارسه حكومة الاحتلال الاسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني متواصل وتحديداً شمال وشرق قطاع غزة .

وفي ساعة متأخرة من ليل أمس 11-4-2006م قصفت الطائرات الحربية الإسرائيلية مقراً تابعاً لمنظمة الشبيبة الفتحاوية بعدة صواريخ مما أدى إلى إلحاق جسيمة بالمقر وحدوث حالة من الفزع والخوف والقلق وخاصة أن المكتب يقع في حي سكني .

وفي شرق بلدة القرارة جنوب دير البلح فتحت قوات الاحتلال الاسرائيلي المتمركزة شرق قطاع غزة نيران أسلحتها بإتجاه المواطن ” إبراهيم محمد علي مسعود ” و ” محمد عدنان العامودي ” اللذين ينتميان لحركة فتح.

وإننا في الجمعية الوطنية للديمقراطية والقانون ندين استمرار التصعيد الإسرائيلي بحق أبناء شعبنا الفلسطيني ونناشد المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان بالتدخل لإنقاذ عملية السلام من الخطر وحث دولة الاحتلال احترام حقوق الإنسان ووقف التصعيد الخطير