تنظر الجمعية الوطنية للديمقراطية والقانون بخطورة وقلق بالغين جراء وقوع انفجار في منزل وسط سوق الزاوية بمدينة غزة صباح الخميس الموافق 22 يوليو 2021م، ما تسبب بمقتل المواطن: عطا أحمد عبد الرحمن ساق الله (68 عاماً)، وإصابة (14) مواطناً بجراح مختلفة، من بينهم (6) أطفال، جراح أحدهم خطيرة، إضافة لدمار كبير لحق بمنزل مكون من ثلاث طبقات، وأضرار جزئية وبليغة وقعت في منازل ومحال تجارية قريبة من المنزل المذكور.

ووفق البيانات والمعلومات المتوفرة لدى الجمعية، فإن انفجار صغير وقع في بداية الأمر، نجم عنه حريق في المنزل المذكور، قبل وقوع انفجار أكبر، أدى إلى انتشار النيران والدمار على مساحة واسعة، وأوقع القتيل والإصابات.

إن الجمعية الوطنية للديمقراطية والقانون، إذ تنظر ببالغ الخطورة لتكرار حوادث الانفجارات الداخلية في مناطق سكنية، فإنها تطالب جهات الاختصاص بالتحقيق في الحادث، والوقوف على ملابساته، وإعلانها للملأ، إضافة لاستخلاص العبر، ما يحول دون تكرار مثل هذه الحوادث مستقبلاً، ويحافظ على أرواح المواطنين وممتلكاتهم.

كما تطالب الجمعية بضرورة تقديم كافة أشكال الدعم والإسناد للمتضررين، ممن وقعوا ضحية للحادث المذكور، سواء بالإصابة المباشرة، أو تضرر منازلهم ومصالحهم التجارية، وإعانتهم على تجاوز الأزمة بأسرع وقت ممكن.
انتهى

الجمعية الوطنية للديمقراطية والقانون
24 يوليو 2021م