الجمعية تختتم الدورة التدريبية بعنوان “بناء قدرات الشباب في المشاركة السياسية” ضمن مشروع نحو مشاركة سياسية شبابية فاعلة تدعم الديمقراطية وتعزز التفاهم المتبادل بالتعاون مع لجنة الانتخابات المركزية وبدعم من الاتحاد الاوروبي.
اختتمت الجمعية الوطنية للديمقراطية والقانون بمحافظة رفح، دورة تدريبية حول المشاركة السياسية وبناء قدرات الشباب، والذي استهدف 24 شاب/ةعلى مستوى المحافظات الجنوبية.
وخلال الدورة التدريبية التي استمرت ستة أيام بواقع 36 ساعة تدريبية، تم إكساب المتدربين المعارف والمهارات اللازمة في عدة موضوعات، أبرزها المشاركة السياسية، ودور الشباب فيها، إضافة لمهارات التفاوض والإقناع، وكيفية خوض المناظرات، وغيرها من الموضوعات.
وأكدت منسق المشروع سلاف عفانة، أن الدورة التدريبية لامست فرق كبير في قدرات الشباب، وقدرتهم على التواصل بشكل فعال ومبني على الحوار والاستماع وفي تعزيز معرفتهم بالديمقراطية والمشاركة السياسية.
وأوضحت عفانة أن الدورة سيعقبها أنشطة أخرى يشارك فيها المتدربون، من بينها تشكيل مجلس شبابي، وخوض مناظرات، وأنشطة أخرى تسعى لتعزيز المشاركة السياسية لدى الشباب المشاركين وغير المشاركين في الدورة.
فيما أشار المتدرب علم الدين أن الدورة ساهمت في رفع مستوى معرفته بأشكال وأنواع المشاركة السياسية، وأهمية تفعيل لغة الحوار والتفاهم المتبادل كطريق لحل أيّ خلافات سياسية، وأن المشاركة السياسية من أهم اشكال المشاركة المجتمعية للشباب والتي تصقل مهاراته الشخصية.
واختتمت الدورة التدريبية بتسليم شهادات إتمام الدورة للمتدربين من قبل رئيس مجلس ادارة الجمعية الوطنية للديمقراطية والقانون أ.محمد الجمل، وممثل عن لجنة الإنتخابات المركزية أ.محمد شاهين، وأمين سر الجمعية الوطنية أ.وائل العيماوي، وأ.يحيى محارب أحد المدربين القائمين على الدورة التدريبية.
وفي نهاية الدورة أعرب المتدربون عن فعالية التدريب والمواد المقدمة خلاله، مؤكدين على أهمية هكذا دورات تدريبية ودورها في بناء قدرات الشباب وتوجيههم لتطوير المجتمع في الجانب السياسي.
يذكر أن مشروع نحو مشاركة سياسية فاعلة تدعم الديمقراطية وتعزز التفاهم المتبادل”، الذي تنفذه الجمعية، بالتعاون مع لجنة الانتخابات المركزية، وبتمويل الاتحاد الأوروبي، كانت انطلقت فعالياته في الأول من أكتوبر الماضي، وتواصل الجمعية الوطنية تنفيذ أنشطته المتنوعة التي ستستمر حتى شهر مارس من العام المقبل.