الجمعية تفتتح الدورة التدريبية بعنوان بناء قدرات الشباب في المشاركة السياسية ضمن مشروع نحو مشاركة سياسية شبابية فاعلة تدعم الديمقراطية وتعزز التفاهم المتبادل بالتعاون مع لجنة الانتخابات المركزية وبدعم من الاتحاد الاوروبي
افتتحت الجمعية الوطنية للديمقراطية والقانون بمحافظة رفح، دورة تدريبية حول أهمية المشاركة السياسية وبناء قدرات الشباب، يستهدف التدريب 24 شاب/ة الذين تم اختيارهم خلال اللقاءات السابقة والخاصة بالورش التمهيدية لمشروع “نحو مشاركة سياسية فاعلة تدعم الديمقراطية وتعزز التفاهم المتبادل”، الذي تنفذه الجمعية، بالتعاون مع لجنة الانتخابات المركزية، وبتمويل من الاتحاد الأوروبي.
وتهدف الدورة التدريبية التي تستمر ستة أيام بواقع 36 ساعة تدريبية، إلى إكساب المتدربين المعارف والمهارات اللازمة في عدة موضوعات، أبرزها المشاركة السياسية، ودور الشباب فيها، إضافة لمهارات التفاوض والإقناع، وكيفية خوض المناظرات، وغيرها من الموضوعات.
وأكدت منسق المشروع سلاف عفانة، أن ثلة من المدربين الأكفاء يحاضروا في الدورة، التي اعتمدت على طرق تدريب تفاعلية، وغير تقليدية، وشملت أدوات تدريب حديثة.
وأوضحت عفانة أن الدورة سيعقبها أنشطة أخرى يشارك فيها المتدربون، من بينها تشكيل مجلس شبابي، وخوض مناظرات، وأنشطة أخرى تسعى لتعزيز المشاركة السياسية لدى الشباب المشاركين وغير المشاركين في الدورة.
فيما أكدت المتدربة نور أنها استفادت من الدورة في معرفة أشكال وأنواع المشاركة السياسية، وأهمية تفعيل لغة الحوار والتفاهم المتبادل كطريق لحل أيّ علاقات سياسية، وأن الديمقراطية هي سلاح الشعب لتحقيق الاستقرار والرخاء، وتتطلع للمشاركة في أنشطة مستقبلية، كما تحلم بممارسة حقها في الاقتراع أسوة بالشباب في باقي دول العالم.
يذكر أن مشروع نحو مشاركة سياسية فاعلة تدعم الديمقراطية وتعزز التفاهم المتبادل”، الذي تنفذه الجمعية، بالتعاون مع لجنة الانتخابات المركزية، وبتمويل الاتحاد الأوروبي، كانت انطلقت فعالياته في الأول من أكتوبر الماضي، وتواصل الجمعية الوطنية تنفيذ أنشطته المتنوعة التي ستستمر حتى شهر مارس من العام المقبل.