الأحد 18 أغسطس 2019م

نفذت الجمعية الوطنية للديمقراطية والقانون وبالتعاون مع المركز الفلسطيني لحقوق الانسان ورشة عمل بعنوان “مفاهيم أساسية حول قانون الأحوال الشخصية”، يأتي هذا اللقاء في إطار عدة لقاءات توعوية حول مواضيع قانونية مختلفة ينفذها المركز الفلسطيني لحقوق الانسان بالتعاون مع الجمعية الوطنية للديمقراطية والقانون بمحافظة رفح.

افتتحت اللقاء أ. ماجدة شحادة الباحثة في وحدة حقوق المرأة بالمركز الفلسطيني لحقوق الانسان، بالترحيب بالحضور ثم تحدثت عن عمل وحدة المرأة وبرامجها في اطار خدمة المرأة ومحاولة المركز المستمرة لإنصافها، كما استعرضت تجربة المركز في توثيق انتهاكات حقوق المرأة بشكل عام، وأكدت عاشور على أن القوانين الوضعية لم تكن منصفة للمرأة بشكل تتمتع معه بكافة حقوقها. ونوهت الى أن المركز يقوم بعقد العديد من المحاضرات التوعوية طوال العام فيما يتعلق بموضوعات تخص قانون الاحوال الشخصية ومواضيع العنف والتي تستهدف من خلالها شرائح مختلفة من المجتمع تمتد من شمال القطاع الى جنوبه بهدف نشر ثقافة حقوق الانسان، اضافة إلى مساعدة المرأة لنيل حقوقها وذلك عبر تمثيلها في المحاكم الشرعية للوصول بها الى وضع أفضل

وفى ختام اللقاء أكدت شحادة على ضرورة الاستمرار في تقديم الوعي القانوني للمواطنين عامة والشباب بشكل خاص.