الجمعية تنفذ جولات ميدانية توعوية داخل جامعات المنطقة الجنوبية

ضمن مبادرة – شباب ضد العنف

الأربعاء 10 يوليو 2019م

نظمت الجمعية الوطنية للديمقراطية والقانون جولات ميدانية توعوية داخل جامعات المنطقة الجنوبية ضمن مبادرة “شباب ضد العنف“، وذلك بالشراكة مع مؤسسة بال ثينك للدراسات الاستراتيجية والتي تأتي ضمن مشروع “التجمع الفلسطيني من أجل نشر ثقافة اللاعنف”، الذي يهدف الى نشر وتعزيز ثقافة اللا عنف في المجتمع الفلسطيني كمنهج حياة لحل الاختلافات وتفعيل دور العنصر الشبابي ومؤسسات المجتمع المدني في نشر ثقافة اللاعنف حيث استهدفت هذه الجولات الميدانية مجموعة من طلبة جامعات المنطقة الجنوبية.

وقد نظمت هذه الجولات الميدانية التوعوية بهدف تعزيز دور الشباب من كلا الجنسين في الحد من ظاهرة العنف المجتمعي الموجه ضد النساء من خلال لفت نظرهم لخطورة هذه الظاهرة وأثرها على مكونات المجتمع وأهمية دورهم في الحد منها.

استهدفت هذه الجولات جامعة فلسطين “فرع المنطقة الجنوبية”، جامعة غزة “فرع المنطقة الجنوبية”، وجامعة بوليتكنك فلسطين “فرع رفح”، وأخيراً الكلية العربية للعلوم التطبيقية “محافظة رفح”.

شارك في هذه الجولات التوعوية الميدانية فريق الجمعية ممثلاً بحسام جرغون “المدير التنفيذي” والمحامية رباب الشاعر “منسقة مبادرة شباب ضد العنف”.

بدأت الجولات الميدانية بجامعة فلسطين حيث كان في استقبال فريق الجمعية أ. هاني أبو مصطفى “منسق العلاقات العامة”، ومن ثم جامعة غزة حيث كان في استقبال الفريق د. سلام الأغا “مدير فرع الجنوب”، ومن ثم الكلية العربية للعلوم التطبيقية وكان في استقبال الفريق أ. زياد الندى “رئيس قسم المشاريع”، وأخيراً جامعة بوليتكنك فلسطين وكان باستقبال الفريق أ. يوسف موسى “مدير فرع رفح”.

حيث التقى الفريق داخل مرافق الجامعات المذكورة عدداً من طلاب وطالبات الجامعات وبدأت الشاعر  بالتعريف بالمبادرة والأهداف التي تسعى الجمعية إلى تحقيقها والغايات المرجوة منها وأهمية هذه المبادرة كون أنها تعزز دور الشباب من كلا الجنسين في الحد من ظاهرة العنف المجتمعي الموجه ضد المرأة، مؤكدةً على أهمية مثل هذه الأنشطة في تفعيل دور العنصر الشبابي في مناهضة العنف المجتمعي الموجه ضد المرأة كون أن الشباب هم الفئة الأكثر قدرة على التأثير والتغيير وخلال هذه الجولة تم توزيع مجموعة من الملصقات والأقلام على الطلاب والطالبات والتي تحمل عنوان هذه المبادرة وشعارات ضد العنف.

وفي ختام الجولات الميدانية شكر ممثلو الجامعات بالمنطقة الجنوبية فريق الجمعية على هذا النشاط مؤكدين على أهمية العمل على توعية الشباب وخاصة طلاب الجامعات بمخاطر العنف المجتمعي والتي تزيد من ثقافة اللاعنف في المجتمع الفلسطيني، مطالبين بعقد المزيد من هذه الأنشطة التوعوية والتي تعزز دورهم في الدفاع عن المرأة.