الأربعاء 24 إبريل 2019

افتتحت الجمعية الوطنية للديمقراطية والقانون جدارية “لنحفظ حقوقها”، والتي تم رسمها بالتعاون مع عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستر – جامعة الأقصى – فرع خانيونس، وذلك ضمن أنشطة وفعاليات حملة ”لنحفظ حقوقها“ ضمن مشروع “تقديم خدمات العون القانوني للفئات الهشة في محافظة رفح”، من خلال سواسية 2 البرنامج المشترك لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي وهيئة الأمم المتحدة للمرأة ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة – اليونيسف: تعزيز سيادة القانون في دولة فلسطين والتي أطلقتها الجمعية بداية مارس 2019م.

حيث حضر الافتتاح د. محمد أبو عودة “عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر في جامعة الأقصى”، وشخصيات أكاديمية وإدارية أخرى وعن الجمعية أ. ألفت البريم “عضو مجلس الإدارة” & أ. حسام جرغون “منسق المشروع” وطاقم الجمعية وعدد من طالبات جامعة الأقصى.

تخلل اللقاء كلمة أ. حسام جرغون “منسق المشروع”، تحدث من خلالها عن طبيعة الحملة التي أطلقتها الجمعية وطبيعة المواضيع التي تركز عليها وأهميتها على صعيد المجتمع الفلسطيني، وشاكراً جامعة الأقصى على جهدها المبذول من أجل إنجاح أنشطة وفعاليات هذه الحملة وعلى استضافتها لهذا النشاط.

كما وتحدث عن طبيعة الأنشطة والمشاريع التي تنفذها الجمعية والتي تركز على قضايا الفئات الهشة في محافظات الجنوب، وفي ختام كلمته توجهت بالشكر الجزيل لكل من برنامج سواسية 2 وطاقم العمل في الجمعية وجامعة الأقصى على ما بذلوه من جهد من أجل إنجاح هذا العمل.

كما وتحدث د. محمد أبو عودة، متقدماً بالشكر الجزيل للجمعية الوطنية للديمقراطية والقانون على تعاونهم مع الجامعة ومرحباً بأي تعاون يخدم المرأة وخاصة الفئات الهشة.

وفي اختتام اللقاء تم افتتاح الجدارية وتم شرح مدلولاتها والتقاط الصور.