الأحد 21 إبريل 2019
افتتحت الجمعية الوطنية للديمقراطية والقانون جدارية “لنحفظ حقوقها”، والتي تم رسمها داخل الكلية العربية للعلوم التطبيقية – محافظة رفح، وذلك ضمن أنشطة وفعاليات حملة ”لنحفظ حقوقها“ ضمن مشروع “تقديم خدمات العون القانوني للفئات الهشة في محافظة رفح”، من خلال سواسية 2 البرنامج المشترك لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي وهيئة الأمم المتحدة للمرأة ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة – اليونيسف: تعزيز سيادة القانون في دولة فلسطين والتي أطلقتها الجمعية بداية مارس 2019م.
حيث حضر الافتتاح رئيس قسم المشاريع بالكلية العربية للعلوم التطبيقية د. زياد الندى، وشخصيات أكاديمية وإدارية أخرى وعن الجمعية أ. حسام جرغون “منسق مشروع العون القانوني”، أ. سعاد المشني “محامية المشروع، أ. بلال النجار “محامي في المشروع، وعدد من طلاب وطالبات الكلية.

كما تخلل اللقاء كلمة أ. حسام جرغون ” منسق المشروع “، تحدث من خلالها عن عمل الجمعية والأنشطة التي تقدمها من خلال مشروع العون القانوني من خلال سواسية 2 البرنامج المشترك لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي وهيئة الأمم المتحدة للمرأة ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة – اليونيسف: تعزيز سيادة القانون في دولة فلسطين، ومن ضمنها الحملة التي أطلقتها الجمعية بعنوان لنحفظ حقوقها، وطبيعة المواضيع التي تركز عليها وأهميتها على صعيد المجتمع الفلسطيني، وشاكرً إدارة الكلية وعلى رأسها د. زياد الندى على جهدها المبذول من أجل إنجاح أنشطة وفعاليات هذه الحملة وعلى استضافتهم لهذا النشاط.
وتحدث أ. زياد الندى “ممثلاً عن الكلية”، متقدماً بالشكر الجزيل للجمعية الوطنية للديمقراطية والقانون على تعاونهم مع الجامعة ومرحباً بأي تعاون يخدم طلبة الكلية ويساهم في رفع الوعي بالحقوق والواجبات لديهم.
كما وتحدث أ. بلال النجار محامي – العيادة القانونية – بالجمعية الوطنية للديمقراطية والقانون عن الهدف من الجدارية وقدم شرح مبسط للجدارية والتي تهدف إلى تصحيح المفاهيم الخاطئة المنتشرة في أوساط الشباب، وفي ختام كلمته توجه بالشكر الجزيل لكل من برنامج سواسية 2 والجمعية والكلية العربية على ما بذلوه من جهد من أجل إنجاح هذا العمل.
وفي اختتام اللقاء تم افتتاح الجدارية والتقاط الصور.