الخميس 28 فبراير 2019م

نفذت الجمعية الوطنية للديمقراطية والقانون عبر العيادة القانونية خلال شهر يناير 2019، 10 ورشات توعية قانونية في مناطق مختلفة من محافظة رفح، وقد تناول فريق المحامين التابع للعيادة القانونية بالجمعية خلال هذه الورش العديد من المواضيع القانونية ذات العلاقة بقضايا النساء وأهمها قانون الأحوال الشخصية، الاجراءات المتبعة أمام المحاكم الشرعية، المسؤولية الجنائية، الابتزاز الالكتروني، وقد نفذت هذه الورش بالتعاون مع المؤسسات: جمعية جود الخيرية، جمعية البواسل الخيرية، جمعية الأمل لتأهيل المعاقين، جمعية رعاية الأسرة الريفية، جمعية تنمية المرأة الريفية، مركز التدريب للتأهيل المجتمعي، جمعية براءة للطفولة.

وقد استهدفت هذه الورش عدد 323 شخص من كلا الجنسين، منهم 214 من الإناث & 109 من الذكور، يأتي ذلك ضمن أنشطة وفعاليات مشروع “تقديم خدمات العون القانونية للفئات الهشة في محافظة رفح من خلال سواسية 2 البرنامج المشترك لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي وهيئة الأمم المتحدة للمرأة ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة – اليونيسيف: تعزيز سيادة القانون في دولة فلسطين.

وقد شارك في إدارة هذه الورش التوعوية فريق العيادة القانونية بالجمعية الوطنية والمكون من المحاميين أ. سعاد المشني & أ. بلال النجار & أ. رباب الشاعر& أ. إسراء بارود، وشهدت تلك الورش تفاعلاً كبيراً من قبل الحضور مطالبين الجمعية بالاستمرار في تنفيذ مثل هذه اللقاءات التوعوية، ومؤكدين على أهمية مثل هذه اللقاءات والتي من شأنها أن تعمل على رفع الوعي القانوني لدى أفراد المجتمع خاصة النساء.

وركز فريق العيادة القانونية خلال هذه اللقاءات على قضايا الزواج والخطبة وحقوق المرأة في النفقة ومؤخرها في حالة الطلاق وفي حالة وفاة الزوج باعتباره دين على الزوج حتى بعد وفاته بالإضافة إلى شرح طرق الحصول وتم الحديث بإسهاب عن بيت الطاعة والتفريق القضائي.

كما تحدث فريق العيادة القانونية عن الاجراءات المتبعة أمام المحاكم الشرعية، المسؤولية الجنائية، الابتزاز الالكتروني. وفي نهاية اللقاءات تم فتح باب النقاش والمداخلات والرد على جميع الاستفسارات القانونية وتقديم توصيات بالمواضيع التي تم مناقشتها، كما طالب الحضور بالمزيد من ورشات التوعية القانونية.