الإثنين 5 ديسمبر 2016
نفذت الجمعية الوطنية للديمقراطية والقانون ورشة عمل اليوم الإثنين 5 ديسمبر2016، بعنوان ” الحق في العلاج ” بالتعاون مع جمعية أصدقاء مرضى الكلى الكائنة في محافظة رفح، وذلك ضمن أنشطة وفعاليات مشروع “تعزيز وصول الفئات الهشة للعدالة في جنوب قطاع غزة”، بدعم من “سواسية” البرنامج المشترك لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي وهيئة الأمم المتحدة للمرأة: تعزيز سيادة القانون: العدالة والأمن للشعب الفلسطيني (2014-2017)

افتتح اللقاء أ. حسام جرغون “منسق المشروع” مُرحبا بالحضور من السيدات، وبدأ بالتعريف عن الجمعية والأنشطة التي تقدمها الجمعية، وتطرق بالحديث عن المشروع والفعاليات التي تُقدم من خلال المشروع، وصُولاً الي الخدمات القانونية التي يُقدمها من جميع جوانبها سواء كانت (توعية قانونية – استشارات قانونية _تمثيل قضائي أمام المحاكم الشرعية)

وأدار اللقاء حماد حجازي ” محامي متطوع بالعيادة القانونية” حول الحق في العلاج كحق أساسي نص عليه الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والعهد الدولي الخاص بالحقوق الاجتماعية والإقتصادية والثقافية، وتطرق إلى تعريفه حسب منظمة الصحة العالمية ويعني “الحق في الصحة ” أنّ الحكومات يجب أن تهيئ الظروف التي يمكن فيها لكل فرد أن يكون موفور الصحة بقدر الإمكان، وتتراوح هذه الظروف بين ضمان توفير الخدمات الصحية وظروف العمل الصحية والمأمونة والإسكان الملائم والأطعمة المغذية. ولا يعني الحق في الصحة الحق في أن يكون الإنسان موفور الصحة.

وتحدث حجازي عن وضع هذا الحق في القانون الفلسطيني رقم 20 لسنة 2004، بالإضافة الي المواد التي نصت عليه، والدور الكبير الذي يقع على عاتق وزارة الصحة الفلسطينية ومسؤوليتها في توفير الخدمات الطبية للمواطنين.

وفى نهاية اللقاء مع السيدات الذي شهد تفاعل كبير من جانبهن، تم فتح باب النقاش والرد على جميع الاستفسارات القانونية، وطالبن فريق العيادة القانونية بالمزيد من ورشات التوعية التي من شانها ستساهم في تثقيفهن في المجتمع.