الأربعاء 30 نوفمبر  2016

اختتمت الجمعية الوطنية للديمقراطية والقانون، أمس الأربعاء الموافق 30 نوفمبر 2016، دورة تدريبية بعنوان: التمكين القانوني والإعلامي لدعم قضايا الفئات الهشة، وذلك ضمن أنشطة وفعاليات مشروع “تعزيز وصول الفئات الهشة للعدالة في جنوب قطاع غزة”، بدعم من “سواسية” البرنامج المشترك لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي وهيئة الأمم المتحدة للمرأة: تعزيز سيادة القانون: العدالة والأمن للشعب الفلسطيني (2014-2017).

حيث شارك في الدورة التي أقيمت بقاعة منتجع السعادة لاند بمحافظة خانيونس، حوالي 30 محامي وإعلامي من كلا الجنسين، والتي استمرت لمدة خمسة أيام متواصلة بواقع 30 ساعة تدريبية.

وتناولت الدورة التدريبية خلال تلك الفترة موضوعات متعددة معظمها ركز على أهمية مبادئ الأمم المتحدة وتوجيهاتها بشأن سبل الحصول على المساعدة القانونية في نظم العدالة الجنائية والقانون الدولي الإنساني، وأيضاً أنظمة وأجهزة الرقابة على أجهزة العدالة (المحلية والدولية)، ومهارات الضغط والمناصرة وحملات التوعية لدعم قضايا الفئات الهشة، بالإضافة إلى دور الاعلام في دعم قضايا حقوق الإنسان، “الفئات الهشة نموذجا”، وأخيراً دور مؤسسات المجتمع المدني في تحقيق العدالة الجنائية والكرامة الإنسانية.

وفي نهاية الدورة التدريبية تم توزيع الشهادات على الخرجين بحضور ومشاركة د. إبراهيم معمر رئيس مجلس إدارة الجمعية، وأ. فاطمة عاشور.

وتأتي هذه الدورة ضمن الدورات التدريبية التي تنفذها الجمعية الوطنية على مدار السنوات الأخيرة، بهدف تنمية قدرات المحامين والاعلاميين بمحافظة رفح، والعمل على دمجهم في مجال عملهم بما يحقق سيادة القانون والوصول للعدالة.