نفذت الجمعية الوطنية للديمقراطية والقانون ورشتي عمل بعنوان بالحوار نبني الدار بالتعاون مع جمعية عايشة لحماية المرأة والطفل في مقر الجمعية الوطنية للديمقراطية والقانون وذلك ضمن مشروع إشراك الرجال والفتيان في مناهضة العنف المبني على النوع الاجتماعي ضد النساء في قطاع غزة –سفراء مناهضة العنف ضد المرأة /محافظة رفح.

أدار اللقاء في اليوم الأول 30ديسمبر2018المحامي/ مصطفى حجازي وتحدث عن أهمية الحوار في المنزل لحل المشكلات التي تواجه الزوجين كما تحدث عن مفهوم الجندر وعن العنف المبني على النوع الاجتماعي ضد النساء والأطفال.

أما اللقاء الثاني فكان بتاريخ 31ديسمبر2018 وقد ادار اللقاء أ. حاتم أبو طه عن مفهوم الجندر وعن العنف المبني على أساس الجنس والنوع الاجتماعي ودور كل منهم في المجتمع في القانون وقدرة التحمل لدى كل منهم كما تحدث عن الطرق الأنسب للحوار لتفادي حدوث المشاكل بين الزوجين.

وفي نهاية اللقاءين تم فتح باب النقاش والمداخلات والرد على جميع الاستفسارات وتقديم التوصيات اللازمة في سياق اللقاءين كما طالب الحضور بالمزيد من ورشات التوعية في سياق اللقاءين.